مستجدات
الرئيسية / مرأة ومجتمع / تقرير صادم: المتزوجات الأكثر عرضة للعنف وبيوت الدعارة أكثر أمنا من عش الزوجية

تقرير صادم: المتزوجات الأكثر عرضة للعنف وبيوت الدعارة أكثر أمنا من عش الزوجية

أصدر المرصد الوطني للعنف ضد النساء نتائج تقريره الثاني بشأن تتبع ظاهرة العنف ضد النساء في المغرب، خلال سنة 2016، واضعا المتزوجات على رأس النساء المتعرضات للعنف، والأزواج في صدارة مرتكبيه، بنسبة تتجاوز 50 في المائة، وفق معطيات استقاها من مصالح العدل، والأمن الوطني.

و وفق التقرير، الذي عرض، صباح اليوم الجمعة، في الرباط، فإن العنف الزوجي يتصدر أنواع العنف في المغرب، حيث تعرضت 9560 متزوجة لاعتداءات جسدية، مقابل 3978 عازبة، فيما بلغت أعداد الاعتداء الجسدي على المطلقات إلى 2217 حالة، و1247 أرملة، مسجلا أن 5387 زوجا تم إيقافه بتهمة الاعتداء على النساء.

وبالنظر إلى نوعية النشاط، الذي تمارسه النساء المعنفات، يوضح التقرير أن فئة النساء من دون عمل مأجور هن الأكثر عرضة للعنف الجسدي، بنسبة 56 في المائة، فالعاملات في القطاع غير المنظم بنسبة 12 في المائة، والنساء الموظفات بنسبة 5 في المائة، وكذا فئة الطالبات بالنسبة نفسها.

كما لاحظ التقرير، من خلال بيانات المصالح الأمنية، أن الشارع العام يأتي في مقدمة الفضاءات، التي تتعرض فيها النساء للعنف الجسدي، بنسبة 55 في المائة، يليه في الترتيب بيت الزوجية، الذي يشكل 38 في المائة من فضاءات الاعتداء على النساء، فيما لا تتجاوز أماكن الدعارة عشرة في المائة من الفضاءات المعنفة للنساء في المغرب.

 

شاهد أيضاً

رغم  القيل و القال دراسات تؤكد: النساء أحسن من الرجال في السياقة و حل المشكلات

  أفادت دراسات متعددة أن النساء يبلين بلاء حسنا في الكثير من المجالات ويتفوقن على …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.