مستجدات
الرئيسية / مستجدات / “سبرايت” تعطي الكلمة للشباب المغربي من خلال حملة استثنائية تحت هاشتاڭ “#ليفلبال_يتڭال”

“سبرايت” تعطي الكلمة للشباب المغربي من خلال حملة استثنائية تحت هاشتاڭ “#ليفلبال_يتڭال”

أطلقت “سبرايت” حملة جديدة بمفهوم مبتكر بهدف وضع الشباب المغربي في الواجهة، حيث تقترح العلامة التجارية تغليفا جديدا لمنتوجها، مع الاحتفاء بالأمثلة الشعبية النابعة من الثقافة الحضرية.

وتشمل الحملة التي تقترحها “سبرايت” العشرات من الأمثلة الشعبية تمت صياغتها بطريقة مميزة وبلمسة جديدة، ستعطي الكلمة الأولى للشباب مثل:

  • “تعلق فين تألق” المثل الذي يغرس روح المبادرة والعزيمة.
  • “مرا ونص ونص ونص” المثل الذي يعزز مكانة المرأة.
  • “الزين ما يحشمش على زينو” المثل الذي يحتفي بالثقة بالنفس، هذا العامل المهم لتطوير الشباب.
  • “لبس ستيلك يواتيك” المثل الذي يشجع بدرجة كبيرة على التعبير عن الشخصية العميقة، أفكارها، وإبداعها.

وتسعى “سبرايت” في تركيبتها إلى تغيير المعتاد، وإفساح المجال أمام الشباب للتعبير بكل حرية عن شعوره، وحزمه وطموحه. كما تحتفي العلامة كذلك من خلال هذه الحملة بقيم الاستقلال، وبالطرق التي يسعى من خلالها الشباب أن يصبحوا مواطنين نموذجيين.

وبهذه المناسبة، قال أشرف فايدة، مدير التسويق في شمال إفريقيا:”سبرايت تؤكد اختيارها نهجا مبتكرا لصالح الشباب الحضري في المغرب وحول العالم بأسره. من أجل كل هذا، صممت الحملة الأخيرة للإشادة بإبداع الشباب المغربي وإلهاماته المتعددة” مضيفا أن “العلامة تدعو إلى إحياء القيم المشتركة بين الشباب، مثل الرغبة في التفوق، ومساعدة الآخرين على الازدهار والنجاح معا”.

وتجدر الإشارة إلى أن “سبرايت” هي علامة تابعة لشركة كوكاكولا، تتعاون، دائما، مع المنظمات التي تُشارك قيمها، مثل “تيبو المغرب “، حيث أنها تدعم منذ سنوات جولة مدرسة “تيبو”، وهي القافلة الوطنية لكرة السلة، التي أنشأتها الجمعية لتعزيز النجاح الاجتماعي-التعليمي للشباب عن طريق الرياضة.

——- النهاية ——-

نبذة عن شركة “كوكا كولا” في العالم، ونظام “كوكا كولا” في المغرب:

شركة “كوكا كولا” هي أكبر شركة مشروبات في العالم، تعمل على إنعاش المستهلكين بأزيد من 500 علامة تجارية من المشروبات الغازية والمياه، وحوالي 3900 اختيار من المشروبات.

وتتصدر “كوكا كولا” قائمة الشركات العالمية، بصفتها واحدة من أكثر العلامات شهرة على مستوى العالم، حيث تضم في محفظتها 12 علامة تجارية منها 19 علامة تتوفر على كمية قليلة من السكر، أو بدونه، فيما تبلغ عائداتها مليار دولار.

وفضلا عن المشروبات الغازية والمياه، والعصائر، ومشروبات الألبان، وتجدر الإشارة إلى أن شركة “كوكا كولا” حاضرة أيضا في قطاعات الشاي والقهوة الجاهزة للشرب.

ومع شركائها في تعبئة المشروبات، فإن شركة “كولا كولا” هي واحدة من بين أفضل 10 الشركات الخاصة عالميا، مع أكثر من 700 ألف متعاون في نظام “كوكا كولا”.

وفي المغرب تنتج ” The Coca-Cola Export Corporation – Morocco Branch و شركائها الثلاثة في تعبئة المشروبات NABC, ABC et SBGS, الذي يشكلون نظام “كوكا كولا” في المغرب، 100 في المائة من المشروبات في 6 مصانع، ويوظفون بشكل مباشر 3800 موظف، وبشكل غير مباشر 23,400 شخصا.

وعلى كل وظيفة جديدة في “كوكا كولا” المغرب، يتم خلق 6 وظائف إضافية من خلال سلسلة الأنشطة المضيفة للقيمة داخل البلاد، مما يساهم في تنمية الاقتصاد الوطني.

وعن طريق علاماتها التجارية الدولية مثل “كوكا كولا، سبرايت، أو فانتا، أو حتى علاماتها المحلية على غرار، هواوي، وبومس، وطوبس، تظل “كوكا كولا” المغرب رائدة على المستوى الوطني في المشروبات الغازية، وتقدم خدماتها لأكثر من 150 ألف زبون عبر ربوع المملكة.

وبالإضافة إلى كل ما سبق ذكره، فإن الشركة تبصم على حضورها أيضا في قطاع المياه من خلال علامة “Ciel”، و” Bonaqua”، وعصائر ” Cappy” وماء ” Aquarius”.

وتضع شركة “كوكا كولا” المغرب صوب أعينها من خلال تعزيز بناء مجتمعات محلية مستدامة، وتضطلع في سياسة المسؤولية الاجتماعية للمقاولات (RSE)، على أساس أربع مجالات رئيسية وذات أهمية، تتمثل في: الحفاظ على الموارد المائية، تمكين الشباب، عالم بدون نفايات، وتمكين المرأة.

شاهد أيضاً

المهرجان الدولي نسخة عبر النيت للهيب هوب من 07 الى 28 غشت 2020

هذا الصيف ستكون الدار البيضاء في قلب اهتمام كل ممارسي الهيب هوب عبر انحاء المعمور …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.