مستجدات
الرئيسية / متفرقات / “هواوي” تكشف عن طريقتها في مسايرة العصر الرقمي بمزيد من الأجهزة المترابطة اعتمادا على نظامها البيئي الذكي

“هواوي” تكشف عن طريقتها في مسايرة العصر الرقمي بمزيد من الأجهزة المترابطة اعتمادا على نظامها البيئي الذكي

كشفت “هواوي” عن طريقتها في مسايرة العصر الرقمي الذي يتطلب المزيد من الأجهزة المترابطة اعتمادا على نظامها البيئي الذكي

حيث يتعرض المستعملون منذ الازدهار الكبير الذي شهده تطور مجال إنترنت الأشياء إلى المزيد من الأجهزة المتصلة، وهو التغير التكنولوجي والمجتمعي الذي أثر على أعمال الشركات والأسر على حد سواء، حيث كشفت الدراسات المنجزة في هذا الصدد، أن العائلات لديها اليوم 10 أجهزة متصلة على الأقل، وهو الرقم المرجح للارتفاع خلال المستقبل ليصل إلى 50 جهازًا.

وفي الوقت الراهن، تستفيد الفرص التجارية من البيانات الضخمة، ما يسمح بالحصول على المزيد من المعرفة والخبرة في مجال الأعمال، كل ذلك بالتوفر على المزيد من الأجهزة الذكية بغية تحقيق كفاءة وإنتاجية أفضل، الأمر الذي يفتح الباب أمام نماذج أعمال جديدة.

هذا التغيير طال الأسر أيضا نتيجة تقاسم المزيد من البيانات بين الأجهزة والخدمات، الأمر الذي ساهم في توفير الصحة الشخصية، وإيجاد حلول أسهل للعمل من المنزل، وغيرها من الأمور الأخرى.

النظام البيئي المرتبط بالكامل يُحدد اللبنات الأساسية لمستقبل متصل، وهو ما ساهمت فيه شركة “هواوي” بشكل كبير من خلال مفهوم النظام البيئي 1 + 8 + n وإستراتيجية حياة الذكاء الاصطناعي السلسة الذي يُوفر المزيد من الأجهزة الذكية في المنازل والمكاتب على حد سواء.

وتُشكل إستراتيجية 1+8+n ببساطة نظام اتصال مشترك للأجهزة وفق كل السيناريوهات المحتملة التي تتألف من ثلاث طبقات (1+8+n)، حيث يعني رقم “1” الهاتف الذكي في جوهر كل شيء، و”8″ فئات المنتجات الثمانية التي طورتها “هواوي” و”n” هي وفرة أجهزة النظام البيئي لإنترنت الأشياء، وفي الأخير، تمثل علامة “+” ما يربط بين هذه الطبقات مثل هواوي للاشتراك، وهواوي هاي لينك.

وأدخل النظام البيئي تجربة أكثر اتصالاً للمستخدمين، مما يسمح لهم بالتكيف بشكل أفضل مع العصر الرقمي الراهن. ومن جهة أخرى، يغير المستخدمون طريقة تنفيذ المهام اليومية وكيفية تفاعلهم عبر العديد من الأجهزة من خلال الاتصال المستمر، غير أنه وبفضل النظام البيئي لشركة “هواوي”، أضحى التكيف مع هذه المستجدات أقل تعقيدا، وهو ما يتيح بدوره الكفاءة والإنتاجية وسهولة الوصول، سواء للاستخدام الشخصي أو المهني.

وإلى جانب كل ما سبق ذكره، فإن الاتصال بأجهزة وخدمات متعددة بموجب معرف “هواوي” واحد يُساهم في تسهيل عملية الاتصال والمشاركة.

وكمثال على ذلك، يمكن استعمال تطبيق هواوي الخاص بالموسيقى على الهواتف الذكية وعلى سماعات الرأس مثل FreeBuds Pro من نفس العلامة بفضل OneTap، فضلا عن لمس الهاتف الذكي وأجهزة الحاسوب محمولة مثل Huawei MateBook X Pro، ما ستتيح إمكانية التعاون على شاشات متعددة من التبديل إلى وضع مرآة الشاشة وسحب البيانات ونقلها.

ويمكن الإطلاع على جميع البيانات الخاصة بالأجهزة ومشاركتها بكل أمان من خلال الاعتماد على مُعرف واحد.

ويمكن على امتداد ساعات اليوم من حياتنا اليومية رؤية الإلهام والإبداع لدى المصممين في كل مكان، سواء من البنية المعمارية للمباني إلى التغليف المعتمد على قنينة مياه الشرب.

أما فيما يخص حاسوب هواوي MateBook X Pro الجديدة، فهو يُمثل الرسم التوضيحي المثالي لـ «استخراج الجمال من الحياة»، وذلك بفضل الاندماج المتكامل ما بين التكنولوجيا والتصميم، فالحاسوب الجديد يُجسد طريقة الجمال البسيط لـ «نقي لكن غير مرئي»، أي أنه يمثل صورة دقيقة للجمال في شكل يتميز بالتطور والجودة العالية.

ونظرا إلى فهمها العميق لجمهورها المستهدف، اختارت “هواوي” هذه الألوان المبتكرة لـحاسوب هواوي MateBook X Pro، وانطلاقا من العديد من استطلاعات الرأي التي تم إجراؤها مع المستهلكين، عملت “هواوي” على تجريب واختبار هذه الألوان عدة مرات، ليتم في الأخير اتخاذ قرار نهائي بشأن لوحة ألوان مبتكرة جديدة.

وتجدر الإشارة إلى أن معظم مستخدمي هواوي MateBook سابقا كانوا من رجال الأعمال، في حين أن هواوي MateBook X Pro الجديد، مع فروق أكثر حيوية، يلبي مجموعة أخرى من المستخدمين الذين لديهم متطلبات تصميم مختلفة.

وجهة ثانية، تم تزويد سماعات الرأس اللاسلكية FreeBuds Pro هواوي بنظام منع التشويش، مع أول منع ديناميكي ذكي للضوضاء في العالم، وأول سماعات رأس في العالم بنظام التوجيه رباعي العجلات (TWS) مع منع التشويش الديناميكي الذكي، كما تم رفع نسبة منع التشويش إلى 40 ديسيبل بغية تحسين الطرازات السابقة، في حين أن الضبط المغلق داخل الأذن بشكل طبيعي يساعد على الحد من مصادر التشتيت.

ومن أجل العمل على تحسين الصوت بشكل أكبر، يمكن للميكروفونين المتواجدين داخل سماعات الرأس وخارجها، من تحديد بيئة الصوت بسرعة والتبديل تلقائيًا بين ثلاثة أوضاع لإلغاء التشويش – الوضع الفائق والوضع المريح والوضع العام – للحد بفعالية من التشويش المحيط.

وسواء كان المستخدم في المنزل أو في نزهة أو في محطة مزدحمة، تكتشف سماعات هواوي FreeBuds Pro بيئتها بذكاء وتعمل على تحسين تجربة إلغاء التشويش.

ومن شأن تسجيل المستخدمين تحت مُعرف واحد تسهيل عملية الاستمتاع بالموسيقى أو مشاهدة مقاطع الفيديو على خدمات مثل موسيقى هواوي أو فيديو هواوي، كما يمكنهم أيضا التغيير كل سلاسة بين الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي من دون أي مقاطعة.

ويُساهم امتلاك الأجهزة الذكية الجاهزة للتشغيل في خلق مساحة أكثر ذكاءً وتكنولوجياً في المنزل والمكتب، كما يضمن زيادة الإنتاجية وتجربة غامرة، سواء خلال العمل أو متابعة الحصص الدراسة، الأمر الذي يؤدي إلى تغيير الصناعة نحو مستقبل رقمي أكثر تقدماً واتصالا.

الأثمنة وأماكن البيع

وتم تحديد ثمن بيع سماعات الرأس اللاسلكية FreeBuds Pro في مبلغ 1799 درهم، وهي متوفرة في اللون الفضي على المنصات الرسمية لشركة “هواوي، وفي متجري “هواوي” الرسميين في كل من الزرقطوني والمركتب التجاري موروكول.

للحصول على معلومات أوفى يُرجى زيارة الرابط أسفله:

https://consumer.huawei.com/ma/audio/freebuds-pro/

ويُمكن شراء حاسوب MateBook X Pro ذو اللون الرمادي من على المنصات الرسمية لشركة “هواوي”، وفي متاجر هواوي الرسمية بكل من المركب التجاري موروكومول، والزرقطوني بسعر 19.599 درهماً وكذلك كل متاجر “هواوي” وبائعي التجزئة المعتمدين.

للحصول على معلومات أكثر زوروا الرابط أسفله:

https://consumer.huawei.com/ma/laptops/matebook-x-pro-2020/

شاهد أيضاً

Realme أول علامة للتقنيات المتقدمة في عالم الهواتف الذكية تطلق بطولة لألعاب الفيديو عن بعد

   تعد علامة Realme صانعة أحدث التقنيات المتقدمة والتي أدرجتها في الصناعة التكنولوجية من أجل …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.