الرئيسية / متفرقات / تعاون بين فورد وجامعة فرجينيا كومنولث وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء لمنح الجيل الجديد من رواد الأعمال فرصة التفوق بأعمالهم في المغرب

تعاون بين فورد وجامعة فرجينيا كومنولث وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء لمنح الجيل الجديد من رواد الأعمال فرصة التفوق بأعمالهم في المغرب

نظمت أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال ورشة عمل في المغرب امتدت لثلاثة أيام ما بين 4 و6 دجنبر الجاري، وذلك في جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء.

هذه الورشات تم تنظيمها تزامناً مع سعي المغرب المتواصل لتحسين تصنيفه في مؤشر ريادة الأعمال العالمي الذي يجمعه المعهد العالمي لريادة الأعمال والتنمية، حيث يحل اليوم في المرتبة 65*، ومع توقعات بأن تشهد المملكة نمواً في ناتجها المحلي الإجمالي بنسبة 4.5% بحلول عام 2024**، تعتبر ريادة الأعمال قناة حيوية للمغاربة للمساهمة في نمو البلاد وتطورها. ومن هذا المنطلق، تواصل ورشة عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال ارتباطها الوثيق بالمنطقة.

وفي هذا السياق، قال زيكسون أينابي، مسؤول العلاقات الحكومية في أسواق فورد المباشرة: “يشكل الفشل هاجساً مقلقاً بالنسبة للكثير من رواد الأعمال في المغرب، الأمر الذي يؤكد على أهمية توفير التوعية والتدريب في مجال الأعمال. ومن هذا المنطلق، توفر ورشة عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال البيئة الحاضنة لرجال الأعمال الطموحين لاختبار أفكارهم وتبادل الآراء مباشرة مع الموجهين والمدربين والاستفادة من تجاربهم القيمة”.

وأضاف أينابي: “يسهم البرنامج الفريد في تعزيز الشجاعة وإطلاق أفكار تجارية ناشئة بأفضل تركيز ممكن، ويقدم للمشاركين فرصة اكتساب المعارف من رواد ناجحين في خوض رحلة ريادة الأعمال”.

وحملت ورشة عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال التي امتدت على مدار ثلاثة أيام عنوان “رحلة ريادة الأعمال” وتم تصميمها لتمكين الشباب بسبل الابتكار والمساهمة في العدالة الاجتماعية في المجتمع المغربي برمته. وقدمت طيفاً من المهارات الجديدة الحيوية والأدوات المبتكرة وعملت على صقل عقلية ريادة الأعمال الضرورية لإطلاق أفكار إبداعية، وتقييم جدوى مشاريعهم ومساعدة المشاركين من رواد الأعمال الشباب على إطلاق مشاريع جديدة ودفع عجلة نموها.

وشارك في ورشة العمل نخبة من الموجهين والمرشدين من ضمنهم متحدثون رسميون وأكاديميون، إلى جانب دوغ ميلر، المنسق الرئيسي من جامعة فرجينيا كومنولث، لوضع بصمتهم في ترسيخ إمكانات ريادة الأعمال عبر استعراض جوانب رئيسية من رحلة ريادة الأعمال وتضم: قصة الإنسان؛ والعقلية؛ ومجموعة من النشاطات تمثل مزايا منافسة. وتم تتويج أعمال ورشة العمل بتنظيم مسابقة للمشاركين، وتم تكريم فكرة الأعمال التي تقدم أكبر إمكانات بعد النظر في جودة عرضها وتقييم المهارات المكتسبة، وتم منحها مشورة معمقة من قبل شركة رائدة في مجال رأس المال الاستثماري لترتقي نحو مشروع ناشئ.

وبهذه المناسبة صرحت الأستاذة عواطف حيار، رئيسة جامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء “نحن سعداء جدا باستقبال نسخة جديدة من ورشات عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعما، التي تعد واحدة من البرامج المبتكرة المعززة لثقافة تنظيم المشاريع في المغرب، وتعكس أولوياتنا في جامعتنا. فنحن داخل جامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء حريصون على تشجيع الطلبة لتحرير أفكارهم المبتكرة، وتجاوز الحدود في مثل هذه البرامج المحفزة”.

ويستثمر صندوق فورد موتور كومباني نحو ثلث أمواله لدعم التعليم، بما يشمل المنح الدراسية والبرامج التعليمية التي تساعد المدارس على رفد طلابها بمنهجيات جديدة للتعلم. ومنذ إطلاقها في عام 2015، وفرت أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال التدريب لنحو665 رائد أعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ومن خلال التعاون مع فورد موتور كومباني وجامعة فرجينيا كومنولث، تقدم ورش عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال فرصة قيمة لقادة الأعمال المستقبليين محلياً للتفوق في مساعيهم، وتلهمهم للتفكير ومزاولة الأعمال كرواد أعمال حقيقيين.

 

شاهد أيضاً

تشكيلة النظارات “Capsule bijoux” لألكساندر مكوين، لإطلالة معاصرة حصرياً عند كريس للنظارات بالدارالبيضاء

الإكسسوار الوحيد الذي يمكنه تغيير مظهرك ومنحك إطلالة مختلفة هو النظارات الشمسية، مجموعة “Capsule bijoux” …

اترك رد