مستجدات
الرئيسية / مرأة ومجتمع / تسليم منح لوريال-اليونسكو المغرب العربي للنساء في مجال العلوم

تسليم منح لوريال-اليونسكو المغرب العربي للنساء في مجال العلوم


نظم بالمعهد الفرنسي بالدار البيضاء، حفل رسمي من اجل تسليم منح برنامج لوريال – اليونسكو المغرب العربي للنساء في مجال العلوم 2019، للفائزات الخمس الباحثات في مجال العلوم والطامحات الى تطوير العلوم بفضل اكتشافاتهن.

وحسب ما صرحت به لجنة التحكيم لموقع” همسة نيوز”: أنه هذا البرامج يمنح الشابات المغاربيات إمكانية اكتساب مهارات قيادية قوية ونسج روابط مع نساء أخريات مختصات في مجالات علمية.

ومن بين الفائزات الخمس، المغربية ليلى الغزواني، من المدرسة الوطنية للهندسة بالرباط، عن مشروعها البحثي الذي يحاول اقتراح وسائل التدخل، من أجل مشروع بحثها محاولة لاقتراح وسائل تدخل من أجل خفض الحرارة العالية في المدينة.

ثم الفائزة حنان الرحمان من المغرب، من جامعة محمد الخامس بالرباط . ويتجلى الهدف الرئيسي لأبحاث أطروحتها في تبني منهجيات جديدة لمعالجة الإشارة رقميا.

كما توجد ضمن قائمة الفائزات، كل من رندة الصغير، من جامعة المنستير سوسة، من تونس، والتي اتخذت كرهان لأبحاثها فهم الأنشطة البيولوجية الحالية الموظفة في علاج التصلب اللويحي، للتمكن من العلاج. ثم مواطنتها ليلى النصراوي من جامعة قرطاج أريانة، التي اهتم مشروعها بإدماج الطائرات المسيرة في شبكة الجيل الخامس من أجل توسيع نطاق الربط العنكبوتي ، وتوفير خدمة فعالة .

أما الفائزة الخامسة ، الجزائرية سوميشة مهجور من جامعة معسكر، فتهم أعمالها البحثية تقييم مسببات حساسية الضوء الكيميائية عبر استراتيجية صحيحة ومناسبة للتكفل بالمرضى الذين يعانون من مرض عضال، منها السرطان .

وفي تصريح لموقع ” همسة نيوز”، أفادت حنان الرحمان أنه بفضل هذه المنحة، يمكنها تعميق أبحاثها وتبادلها مع الباحثين في جميع أنحاء العالم، مضيفة أن هذه المنح تساهم في تعزيز القيادة النسائية .

كما أوضح أستاذ الفيزياء في كلية العلوم بمدينة تونس المنار، وعضو لجنة التحكيم، مراد التلميني، أن الهدف من هذه المنح هو تشجيع وتحفيز التبادل وفتح آفاق جديدة بالنسبة للنساء الباحثات من أجل تحقيق مشاريعهن وبلوغ التميز العلمي.

وقالت المديرة العامة لوريال المغرب، ليلى بنجلون، إن المؤسستين لوريال واليونسكو تتعاونا منذ أزيد من 20 سنة لمساعدة المزيد من النساء على الانخراط في عالم البحث العلمي، والمشاركة في إيجاد حل للتحديات الكبرى التي تواجه البشرية.

ومنذ سنة 2007، يقوم فرع لوريال المغرب على استغلال هذا البرنامج محليا لدعم وتشجيع النساء العالمات المتميزات من خلال هذه المنح . وفي سنة 2014، اتخذ البرنامج بعدا إقليميا من أجل فتح فرص جديدة للنساء والعلوم في المغرب العربي بكل من المغرب والجزائر وتونس وليبيا.
والتزمت مؤسسة لوريال، إلى جانب اليونسكو، سنة 1998 للعمل على زيادة حصة المرأة ودورها في البحث العلمي من خلال “من أجل النساء في مجال العلوم “.

شاهد أيضاً

رغم  القيل و القال دراسات تؤكد: النساء أحسن من الرجال في السياقة و حل المشكلات

  أفادت دراسات متعددة أن النساء يبلين بلاء حسنا في الكثير من المجالات ويتفوقن على …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.