بالدارالبيضاء….. أشغال الدورة الخامسة من فعاليات “لي أمبريال”

انطلقت يوم امس بمدينة الدار البيضاء، اشغال الدورة الخامسة من فعاليات “لي أمبريال” والتي تعد ملتقى لتنظيم عدة ندوات وحلقات نقاش وورشات عمل، بحضور العديد من الشخصيات وأعضاء الحكومة وخبراء وطنيين ودوليين وممثلين عن كبرى العلامات التجارية المغربية.
بعد الكلمة الافتتاحية بالمنصة العامة، التي ألقاها السيد أنور صبري، رئيس جمعية “لي أمبريال”، تعززت الندوات والمناقشات بحضور السادة عبد اللطيف ميراوي ، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، ورياض مزور وزير الصناعة والتجارة.
خلال الجلسات الأولى، تحدث السيد عبد اللطيف ميراوي في موضوعي “من أجل رؤية مشتركة لعلامة المغرب” و “النموذج التنموي الجديد” ، وتناول السيد عبد اللطيف ميراوي كذلك موضوع أهمية التكوين وإبراز الرأسمال البشري المغربي ، وخاصة الشباب، في بيئة اجتماعية وثقافية مغربية يجب أن تتطور هي كذلك. وشدد على أن “الرأسمال البشري المغربي يجب تكوينه وتقديره حتى لا يغادر البلاد”، مضيفا بأنه “رأسمال نخاطر بخسارته، ومن هنا تأتي أهمية التفكير أيضًا في العيش معًا بما يتماشى مع تطلعات الشباب المغربي».
من جانبه، وفي إطار حلقة النقاش حول موضوع “من علامة المغرب إلى صنع في المغرب”، تفاعل السيد رياض مزور وزير الصناعة والتجارة، مع النقاش الدائر حول السؤال المركزي لمكانة المغرب وسمعته في العالم. مؤكدا بقوة على أن “المغرب أكثر من مجرد علامة، إنه طموح. فعلامة المغرب هي بالفعل هذا الطموح لبلد عازم على الانضمام إلى البلدان الناشئة”، مذكرا بالاستثمارات الضخمة في مجال البنية التحتية ، والجهود التي بذلها المغرب في السنوات الأخيرة، لتعزيز هذا طموح. ووفقا للسيد رياض مزور ، يجري حاليا تطوير” لابيل المغرب”.
تجدر الإشارة إلى أن فعاليات ” لي أمبريال” خصصت يومين من الندوات والمناقشات وورشات العمل حول موضوع الساعة: “مغرب الغد: اقلاع. ابتكار. مواهب”، والتي ستنتهي  بأمسية توزيع جوائز النجوم يوم الجمعة 23 شتنبر المقبل

.

شاهد أيضاً

مركز التحليل الإحصائي SAS يُساعد صندوق ملالا في توقع مدى تأثير تغير المناخ على تعليم الإناث

تُخلف الأحداث المناخية الوخيمة وتدمير النُظم الإيكولوجية، مع ارتفاع درجات الحرارة العالمية، تأثيرات واضحة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.